لا أحد يستطيع أن ينكر أهمية التعرف على أسباب النجاح والفشل من أجل النجاح في تحقيق الأهداف المنشودة لأي خطة إستراتيجية.

وهنا , في مجال تطوير وتسويق تطبيقات الهواتف الذكية , ينبغي التعرف على عشرة عوامل تساعد على تحقيق هذا الهدف بسهولة ويسر .

دعونا نتعرف عليهم سوياً :

1- إنشاء إخطارات تساهم في دفع الحركة المرورية :

تشير الإحصاءات الحديثة إلي أن نسبة دفع الإخطارات على الصور تشكل أكثر من 56% من نسب المشاركة , فمن ثم ينبغي تعزيز المحتوي بالصور ومقاطع الفيديو المثيرة وذات الصلة من أجل دفع الحركة المرورية للموقع , وزيادة معدل زيارات الموقع , وهناك العديد من الوسائل التي تساعدك على تحقيق ذلك .

2- اختبار A/B لقياس معدل تراسل هاتفك الجوال :

هناك إجراءات مكونة من أربع خطوات , تساعدك على رؤية نتائج رسائل هاتف الجوال.

وأيضاً , هناك ثلاث أفكار تساعدك على تقييم معدل صدى المنشور بالنسبة إلى الجمهور .

3- إنشاء ممر خاص بمحفظة الموبايل (Mobile Wallet Pass) :

إنها شيء سهل للغاية أكثر مما تتوقع , حيث نلاحظ نجاح  بعض من عملائنا في القيام بإنشاء أول الحملات التسويقية الخاصة بمحفظة الهاتف  Mobile Wallet  في أقل من أسبوعين , تستطيع التعرف على دليل كامل  مفسر خطوة بخطوة يوضح كيفية إنشاء قسائم  Wallet Pass.

4- إستخدام الأحداث الهامة الخاصة بالعملاء من أجل إنشاء رسائل جوال أكثر فاعلية :

ينبغي عدم إقتصار رسائل الهاتف الشخصية على رغبات العلامات التجارية , و لكن  ينبغي أيضاً أن تتناسب مع رغبات العملاء.

ويتم التعرف على رغبات العملاء من خلال التعرف على أسئلتهم الشائعة أو من خلال الحصول على تعليقاتهم أو إجراء المحادثات المباشرة معهم .

ومن ثم القيام بإرسال إخطارات تتناسب مع رغباتهم من خلال رسائل الهواتف.

5- كتابة وإجراء تحديثات أفضل لتطبيقات المتجر  (تعزيز تطبيقات المتجر بصورة مثالية ):

هل حققت أقصى إستفادة من تحديثات المتجر الخاص بك ؟ بالطبع تساعد التحديثات التي تجري على وسائل التواصل الإجتماعي على بناء ولاء للعملاء , وزيادة معدلات المشاركة .

6- بناء إستراتيجية تسويقه قوية لتطبيقات الهواتف الذكية :

ينبغي تعلم الأساسيات الثلاثة الضرورية التي تساعد على بناء إستراتيجية تسويقية ناجحة وفريدة من نوعها تعزز من منح فرص للنشر بصورة أكثر كفاءة .

7- وضع وتحقيق أهداف ذات صلة بنمو تطبيقات الهواتف الذكية:

ينبغي وضع أهداف معينة نصب أعينك تبتغي من خلالها تحقيق نمو في تطبيقات الهواتف الذكية , ويتم وضع أهداف من خلال طرح مجموعة من الأسئلة على نفسك ومعاودة الإجابة عليها , ومن ثم تستطيع تقييم وضعك الحالي , وتستطيع التعرف هل أنت على المسار الصحيح أم لا ؟ وهل حققت نمو في تطبيقات الهواتف الذكية أم مازال الوضع  مستقر كما هو عليه؟

8- تحسين متوسط معدل الإيراد لكل مستخدم (ARPU):

من أجل تقييم أفضل لإستراتيجيات تطبيقات الهواتف الذكية ينبغي ربطها بمعدل الإستثمار الناجم عنها (  (ROI, أي حساب متوسط العائد على الإستثمار من كل مستخدم للتطبيق , وهناك مقاييس تساعدك على حساب ذلك ينبغي تعلمها من أجل حساب معدل الإستثمار الناتج عن تلك الإستراتيجيات بصورة دقيقة , ومن ثم التعرف هل أنت على المسار الصحيح أم لا ؟

9- تعظيم الإستثمارات الخاصة بتطوير تطبيقاتك , والقيام بتطوير تطبيقاتك الحالية من أجل جعلها أكثر نجاحاً :

هل يوجد هناك تطويرات جيدة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية؟ فينبغي مواكبه كل ما هو جديد في عالم تطبيقات الهواتف الذكية , من أجل تحقيق النجاح المنشود .

10-إنشاء “صندوق الوارد “خاص بالرسائل على تطبيقك :

يعتبر صندوق الوارد الخاص بالرسائل محور مركزي داخل تطبيقك , فيمكنك من خلاله تخزين وإلتقاط رسائل المستخدمين التي ترغب في تتبعهم داخل تطبيقك بكل سهولة ويسر , وهي أيضاً وسيلة فعالة تعزز من مضاعفة معدلات القراءة تصل إلى ثمانية مرات ومن ثم دفع معدلات الإخطارات بصورة فعالة وإيجابية.