مع كل لحظة تمر علينا تبهرنا التكنولوجيا بتطور جديد يحل العديد من المشاكل التي اعتقدنا في الماضي ان حلها امراً مستحيلاً, خصوصاً في مجال الطب وما شهده من تطور بدايةً من الادوات الطبية الحديثة المستخدمة في الكشف والتشخيص الي اجهزة أشعة التحاليل وصولاً الي الانواع الحديثة المتقدمة للعلاج التي أسهمت في شفاء العديد من المرضي، وأحدث هذه التطورات هي التطبيقات الطبية التي يتم طرحها علي المنصات الإليكترونية وتثبيتها علي الهواتف الذكية التي تمكنت شركات تصميم التطبيقات من برمجتها بطريقة تخدم مجال الطب، وذاع سيط هذه التطبيقات وامتدت لتساعد المرضي والأطباء حول العالم.

وأظهرت أحد استطلاعات الرأي في المانيا ان 7% من مستخدمي تطبيقات الهواتف الذكية يقبلون علي استخدام التطبيقات الطبية، مما جعل شركات تصميم تطبيقات الهواتف الذكية يقدمون علي تصميم المزيد من هذه التطبيقات الطبية المفيدة، واحدثها هذا التطبيق الذي يعمل بمثابة مناظر يلتقط عدد من الصور المكبرة من البقع الموجودة علي الجلد او الشامات التي يحتمل ان تكون خلايا سرطانية ويقوم التطبيق بفحصها بشكل مبدئي.

دعونا نتعرف من خلال هذا التقرير علي اهم فوائد تطبيقات الهواتف الذكية في مجال الطب الحديث:

تقديم خدمات تتناسب مع احتياجات كبار السن:

ومن اكثر شرائح المجتمع استفادة بهذه التطبيقات الطبية هم كبار السن حيث أنهم لا يستطيعون الذهاب الي الصيدليات لشراء الدواء فيمكنهم من خلال التطبيقات الطبية التي تطرحها العديد من الصيدليات أن يقوموا بشراء احتياجاتهم من الدواء دون الحاجة لمغادرة المنزل بالإضافة الي وجود تطبيق يذكر كبار السن الذين يعيشون بمفردهم بمواعيد الدواء، أما بالنسبة لمرضي السكر فكان لهم حظاً وفيراً أيضاً من خلال تطبيقات تسجل نسبة السكر في الدم في اوقات عديدة.

توفير بعض النفقات الباهظة علي المرضي:

في بعض الحالات المرضية يحتاج العديد من المرضي إلي إجراء أشعة فوق صوتية للعديد من المرات مما يكلف المريض مبالغ باهظة، وهنا تلعب التطبيقات الطبية دوراً هاماً في تخفيض هذه النفقات وعلي سبيل المثال فقد قدمت الشركة الأمريكية Mobisante تقنية متطورة للغاية وهي عبارة عن مجس يقوم بفحص الجسم من خلال الموجات فوق الصوتية ويتم توصيل هذا المجس بالهواتف الذكية وتشغيله من خلال تطبيق مخصص يتم تثبيته علي الهاتف، وعلي الرغم من أن جودة الصورة التي يقدمها هذا المجس أقل وضوحاً من التي تظهر من خلال أجهزة السونار التقليدية إلا أن هذه التقنية تعتبر أوفر بكثير من الاجهزة التقليدية التي تكلف مبالغ باهظة حيث أن سعر المجس لا يتخطي 7500$.

تقديم الرعاية الطبية في الدول النامية:

وتبرز أهمية التطبيقات الطبية بشدة في دول القارة الافريقية والتي تعاني هي ومثيلاتها من الدول النامية من تدني الخدمات الطبية وعدم وجود عدد كافي من المستشفيات التي تقدم الرعاية الطبية والخدمات الصحية لمواطنيها ومن امثلة هذه الدول الجمهورية الأنغولية حيث لا يتناسب عدد المستشفيات والممرضات مع عدد النساء الحوامل مما يؤدي الي عدم تمكن العديد من النساء الحوامل من الحصول علي الرعاية الطبية المناسبة اثناء فترة حملهن، لذلك قد أبدع المبرمجون في أوغاندا في تطوير تطبيق هواتف ذكية وهو WinSenga  والذي يعمل بمثابة سماعة الطبيب ويسجل نبضات قلب الجنين داخل بطن امه.

تحسين المستوي العلمي لطلاب الطب:

تقدم التطبيقات الطبية قاعدة بيانات واسعة تضم بيانات خاصة لما يزيد عن 500 حالة مرضية في مجال التشخيص الاشعاعي، مما يفيد طلاب الطب بصورة كبيرة ويعتبر كمرجع بالنسبة لهم للتدرب علي التشخيص من خلال صور الاشعة واجهزة الرنين المغناطيسي.